البرناوي نت

هوايات والعاب وصور
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بهدفين .. الاتحاد يودّع الآسيوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرق16emran



عدد الرسائل : 139
العمر : 30
الموقع : في قلب الحدث
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

مُساهمةموضوع: بهدفين .. الاتحاد يودّع الآسيوية   الخميس مايو 08, 2008 3:33 am

عبد الرحمن الحربي - جدة



ودّع الفريق الكروي الاتحادي بطولة دوري أبطال آسيا من دورها التمهيدي بعد خسارته من فريق كوروفيتشي الأوزبكي بهدفين دون مقابل في اللقاء الذي جمعهما عصر أمس على ملعب كوروفيتشي في العاصمة الأوزبكية طشقند ضمن الجولة الخامسة من المجموعة الأولى.
هدفا اللقاء عن طريق انفرجون سوليف في الدقيقة العاشرة، وأضاف زميله دجيباروف الهدف الثاني في الدقيقة 38 من الشوط الأول، وبذلك يرفع كوروفيتشي رصيده إلى 12 نقطة في المركز الأول، بينما بقي الاتحاد على رصيده السابق 6 نقاط في المركز الثالث، وتعتبر هذه الخسارة الثالثة له على التوالي في البطولة الآسيوية.
الشوط الأول
انعكست أهمية المباراة ومصيريتها على أداء لاعبي الفريقين الذين وضحت عليهم العزيمة والإصرار على تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث والاقتراب من التأهل لدور الثمانية، حيث شهدت بداية المباراة صراعا بين الفريقين على السيطرة على منطقة المناورة حيث اعتمد الاتحاد على التمرير الطويل لاستغلال سرعة المهاجم الغيني الحسن كيتا، بينما اعتمد الفريق الأوزبكي على الأطراف، وخلال الدقائق الخمس الأولى تعرض الحارس الاتحادي تيسير آل نتيف لإصابتين متعمدتين من مهاجمي الخصم ورغم ذلك لم يمنح الحكم الماليزي صبحي أي بطاقة صفراء وهو ما أثار حفيظة الاتحاديين، ومع الدقيقة العاشرة ومن كرة عرضية ووسط اتكالية من حمد المنتشري وعدم تفاهمه مع حارس مرماه استغل المهاجم انفرجون سوليف الوضع ووضع الكرة في المرمى كهدف أول. حاول بعدها الاتحاد ترتيب صفوفه وشكل خطورة على المرمى الأوزبكي وكاد معها كيتا من تعديل النتيجة بعد أن راوغ أحد المدافعين وسدد كرة لكنها تحولت إلى ركلة زاوية، وشعر لاعبو كوروفيتشي بخطورة الموقف فتراجعوا للخلف من أجل الحفاظ على النتيجة وتغيرت طريقة أدائهم إلى إغلاق المنافذ الخلفية والاعتماد على الهجمات المرتدة لاستغلال التقدم الاتحادي للأمام وارتكب الأوزبكيون عددا من الأخطاء التي تساهل معها الحكم من خلال عدم منحه للبطاقة الصفراء مما أدى إلى نرفزة لاعبي العميد وأفقدهم قليلا من التركيز، وشكل الثلاثي نور وتشيكو ومحمد أمين تفاهماً في خط المنتصف وتبادلوا المراكز للابتعاد عن المراقبة، وسعى الاتحاد لاستثمار عاملي الطول في قلبي دفاعه المنتشري والمولد حيث تواجدا في أكثر من كرة داخل منطقة الجزاء الأوزبكية أثناء الركلات الركنية، ومن إحداها سدد حمد كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر كأخطر الهجمات، أتبعها كرة عرضية من أمين ارتقى لها نور إلا أن المدافع أنقذ الموقف وحولها لزاوية. ومن إحدى الهجمات المرتدة في الدقيقة 38 استغل الفريق الأوزبكي تقدم أحمد الدوخي ولعب الجناح الأيسر كرة عرضية على رأس اللاعب دجيباروف الذي وضعها في المرمى كهدف ثانٍ على عكس مجريات المباراة والتي كان مسيطرا فيها الاتحاد. وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين مرر تشيكو كرة بينية جميلة لكيتا المنفرد تماما بالمرمى لكنه لم يحسن التعامل معها وسددها سهلة مرت على يسار القائم الأيسر، هدأ بعدها اللعب حتى أنهى الحكم الشوط الأول بتقدم كوروفيشي بهدفين نظيفين.
الشوط الثاني
سعى المدرب الاتحادي كالديرون لمعالجة الأخطاء فأجرى في استراحة ما بين الشوطين تغييرين دفعة واحدة بدخول عبد العزيز الصبياني وإبراهيم السويد بدلا عن محمد أمين وسعود كريري ليغير بذلك طريقة اللعب من 5/4/1 إلى 4/4/2، وبالرغم من هذه التغييرات إلا أن بداية الشوط الثاني كانت الكفة تميل إلى كوروفيتشي الذي لعب بتنظيم جيد وبتقارب بين لاعبيه وترابط صفوفه بالإضافة إلى الضغط على حامل الكرة بأكثر من لاعب، بينما عاب على لاعبي الاتحاد البطء في تحضير الهجمة وافتقادهم للروح القتالية، وفي أولى الهجمات الاتحادية مرر نور كرة من بين المدافعين للمنطلق كيتا الذي تجاوز الحارس إلا أن كرته طالت وخرجت إلى ركلة مرمى، ورد كوروفيتشي من خلال كرة أخطأ في تخليصها الصقري ليخطفها منه وحيدوف وسددها قوية إلا أن آل نتيف حولها لزاوية. ولم تسنح للاتحاد خلال هذا الشوط فرص خطرة وانحصر اللعب معظم الوقت في وسط الملعب في ظل أخطاء في التمريرات وعدم تركيز من لاعبي الفريقين، ومن إحدى الكرات الاتحادية سدد البديل عبد العزيز الصبياني كرة تصدى لها الحارس الأوزبكي، وفي المقابل كانت هناك كرة تصدى لها لآل نتيف. ومع مرور الوقت زادت المباراة صعوبة على الاتحاد وفي ظل ذلك الوضع أجرى كالديرون تغييره الثالث بدخول محمد سالم بدلا عن أحمد الدوخي في إشارة إلى تجهيز سالم للمباراة المقبلة أمام الهلال، واندفع لاعبو العميد للأمام لمحاولة تقليص النتيجة وتحصل أسامة المولد على كرة داخل المنطقة إلا أنه سددها عالية. وواصل تيسير آل نتيف تألقه وتصدى لكرة صعبة من خطأ خارج المنطقة حيث أنقذ هدفا من محققا بإبعاده للكرة من المقص الأيسر العلوي، وطوح الحسن كيتا بكرة سهلة وبشكل غريب في الوقت بدل الضائع عندما سددها بجوار القائم الأيمن، أعلن بعدها الحكم صبح الدين صافرته معلنا نهاية المباراة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بهدفين .. الاتحاد يودّع الآسيوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرناوي نت :: المنتديات الرياضيه :: الرياضة المحلية-
انتقل الى: